أخبار عاجلة

الجامبوري السادس: مخيم السلام

. المقدمة:
أقيم المخيم في مويسون، فرنسا عام 1947، بعد عشر سنوات من إقامة آخر جامبوري والذي كان أقيم في هولاندا عام 1937، وهو أول جامبوري لايحضره بادن باول الذي توفي عام 1941، كما تقرر في هذا الجامبوري الاحتفال بالذكرى 40 لانطلاق الحركة الكشفية.
2. تحديد زمن المخيم:
كان من المقرر أن تستضيف فرنسا المخيم عام 1941، قبل بدء الحرب العالمية الثانية، لكن بسبب أحداث الحرب تم تأجيل موعد الجامبوري إلى عام 1946، ولكن لأسباب مختلفة منها عدم كفاية الإمدادات، وصعوبة السفر، والأولويات العاجلة للتجهيز، تم تأجيله إلى العام التالي.
وفي عام 1947 عُقد أول تجمع كبير للكشافة في العالم بعد الحرب، حيث تم اعتماد اسم المخيم “مخيم السلام”.
وقام رئيس الجمهورية الفرنسية آنذاك فنسنت أوريول، بزيارة رسمية للمخيم في 14 أغسطس 1947، وشاهد برنامجا خاصا بذلك أعد في الساحة الرئيسية لهذه المناسبة.
3. أرض المخيم:
تم اختيار أسماء المخيمات الفرعية بأسماء المناطق الفرنسية.
كان هناك أيضًا عرض رائع في شارع الشانزليزيه في باريس أمام الجنرال دو لاتر دي تاسيني والمؤتمر الكشفي عالمي في منطقة شاتو دو روزني.
كذلك يعتبر مخيم السلام المخيم الأول الذي نظمته فرنسا على الصعيد الدولي حتى الآن، حيث لم يتم عمل جامبوري عالمي آخر في فرنسا بعد ذلك.
موقع المخيم السابق هو الآن جزء من محمية بوكلي دي مويسون الطبيعية الإقليمية.
تم إنشاء متحف بمدينة مويسون عام 2007
تخليدا لذكرى الجامبوري السادسة، وأقيمت احتفالات خاصة بهذه المناسبة في ذلك الوقت.
4. تنظيم المخيم
أقيم المخيم في مويسون بالقرب من نهر السين، وتطلب تنظيمه حشد العديد من الجهات الفاعلة، التي وضعت تحت إشراف المفوض العام هنري فان إيفينتير ورئيس المخيم يوجين أرنو.
حضر المخيم 24152 كشافًا في مويسون من 70 دولة ممثلة، كما كان هناك 300 من المرشدات وكن من الشابات ذوات الاحتياجات الخاصة، لا سيما من كانت عندهن إعاقة جسدية أو عقلية، وكذلك 80 إلى 100 شاب من ذوي الإعاقة.
5. تجهيزات المخيم:
– تم إنشاء محطة سكة حديد خاصة للمخيم
على مساحة تزيد عن 600 هكتار.
– تم إنشاء رصيف على نهر السين للكشافة البحرية.
– تجهيز مكتب بريد مركزي دولي كبير يعمل ليل نهار.
– ‏تجهيز مقسم هاتفي يديره 40 شخص مؤهلين للعمل على لوحات مفاتيح بالزي الرسمي.
– ‏عمل مستشفى ميداني بسعة استعابية 200 سرير.
– ‏إصدار صحيفة يومية خاصة يأخبار المخيم.
6. رواد الكشافة (قدامى الكشافة):
عقد بعد المخيم المؤتمر الكشفي الدولي الحادي عشر، فبعد الحرب العالمية الثانية فقد العديد من الكشافة السابقين من كلا الجانبين المتصارعين حياتهم، وكان هناك نداء إلى جميع شعوب العالم لتكوين الروابط الدولية مرة أخرى لتعزيز السلام، وبدأ في هذا العام تشكيل فروع للجمعيات “الكشافة القدامى” في جميع الدول الأعضاء، وتمشيا مع هذا القرار قرر في مؤتمر عقد في جيلويل بارك في خريف ذلك العام وافتتحه رئيس الكشافة آنذاك اللورد روالان بإنشاء نقابة بادن باول للكشافة القدامى في بريطانيا.
ملاحظة: بعض الصور المرفقة بدقة غير عالية بسبب عدم جودة الصور في ذلك الوقت.
كتبه القائد / عامر منير صافي
الكويت في 29-05-2022

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: