أخبار عاجلة

الصيحات الكشفية

– مقدمة:
عملت الحركة الكشفية منذ انطلاقتها الأولى على تنمية روح الجماعة بين أفرادها، من خلال نظام الطلائع الذي اعتمده اللورد بادن باول منذ البداية، وكان من أهم الأنشطة الكشفية التي تميزت بها الفرق والطلائع الصيحات والأناشيد الكشفية، لاسيما في حفلات السمر وأثناء المسير، فكان ذلك وسيلة لغرس التربية الصحيحة في نفوس الكشافة بطريقة ممتعة ومحببة لكل جيل.
– تعريف الصيحة:
الصيحة لغة: الصوت العال الناتج عن عاطفة بسبب فرح أو حزن ويسمى أيضا صراخ
والصيحة في الاصطلاح الكشفي: كلام بنغم تتفق عليه الطليعة لتعبر فيه عن وجودها وانتمائها بين الطلائع.
– تاريخ الصيحات الكشفية:
لقد كان الاهتمام بالصيحات الكشفية منذ التأسيس، حيث يفرد اللورد بادن باول في كتابه الذي عنوانه: “حكايا للكشافة رويت حول نار السمر” فصلا خاصا اسمه “نصوص كشفية” يذكر فيه عدد من الصيحات الذي كان الفتيان يرددونها في جزيرة براونسي وفيما بعد، وحيث أن تاريخ نشر الكتاب كان عام 1910 أي بعد كتاب “الكشفية للفتيان” بسنتين، وهي فترة مبكرة ليتحدث فيها بادن باول عن عدد من النصوص التي كان يرردها الكشافة على شكل صيحات حول نار السمر، فذلك يوضح لنا الوقت المبكر للصيحات وتقاليدها.
– قصة الأغنية الرسمية للجامبوري الأول:
قبل انعقاد أول جامبوري عالمي عام 1920 في أولمبيا بلندن، قرر اللورد بادن باول أن يوحد الحاضرين والزوار للمخيم على أغنية واحدة يتمكن الجميع من الاستمتاع بها، فاعتمد لحن السمفونية رقم 1 لموزارت، ولتجنب أي صعوبات لغوية، عمل على انتقاء كلمات الأغاني بلغة غير مألوفة، حتى يتمكن الجميع من غنائها دون أن يفهم ما تعنيه، وحينها خرجت للعلن أغنية جينج جانج جولي (Ging Gang Gooli).
وفي عام 1991 نشرت دوروثي أونترشوتز، وهي قائدة من الكشافة الكندية شرحا لمعاني كلمات الأغنية، وذكرت أن الأغنية تتحدث عن أسطورة لسكان بلدة “وات تشا” في جنوب إفريقيا الذين أرادوا منع فيل من تدمير قريتهم، حيث هز زعيمهم واسمه: جينج جانج، رمحه، هتف: “شالي والي ، شالي والي” وهي تمتمة خاصة بلغتهم، مما أذهل ذلك الفيل الذي هرب وهو يهتف “أومبة، أومباه”. فاحتفل القرويون بغناء أغنية “Ging Gang … إلخ.
ويبدو أن اللورد بادن باول حفظ هذه الكلمات منذ حصار حصن مافكينج عام 1899، كما تذكر بعض المصادر بأن أصل الأغنية سويدي، حيث كانت موجودة في وقت مبكر من عام 1890 عندما كانت شائعة لدى الطلاب السويديين، كما كانت تؤدى في حديقة في مدينة جوتنبرج السويدية عام 1905، وأياً كان مصدر الأغنية فقد أصبحت هذه الأغنية المفضلة لدى شباب الكشافة من بعد الجامبوري العالمي الأول.
كتبه القائد/ عامر منير صافي
لقد أنشد الكشافة كثيراً من الأناشيد الوطنية الجميلة كنشيد موطني أو بلاد العرب أوطاني أو نحن الشباب، حيث أن للأغاني والأناشيد الكشفية سحر خاص يبعث الفرح والمرح في صدور الكشافة ويساعدهم على بناء أيامهم الجميلة التي يقضونها في الرحلات الخلوية، بالنسبة لجيلي لايزال لها ذلك الوقع في القلب ولكن لا أدري إذا كان الأمر مستمرا في الأجيال اللاحقة.
– أنواع الصيحات:
1. صيحة كشفية خاصة بكلماتها وألحانها مثل أغنية شدوا الرحال، ونحن بنو كشفية عربية……. إلخ.
وقد يحتوي هذا النوع على وصلة كشفية تتألف من عدة صيحات مثل وصلة: وأنا حافظ على عهدي لفريق سكاوت ميديا.
2. ‏صيحة كشفية لها لحن مميز بكلمات غير مفهومة مثل صيحة أكفا ميوزيكا، وصيحة منغا شيشا، وغير ذلك من الصيحات.
3. ‏النشيد الكشفي الذي يحمل كلام موزون ولحن، وهو النشيد الذي يميز المجموعة الكشفية أو المخيم الوطني أو الإقليمي أو العالمي.
مثل الأناشيد الخاصة بالمخيمات الكشفية العربية، والتي كانت تحمل اسم ذلك المخيم.
– الصيحات والمسير:
تعتمد الطليعة غناء الصيحات في مسيرها وذلك:
1. لإذهاب الملل والضجر عن الكشافة خاصة اذا كان المسير طويل.
2. ‏إعلام المحيط بمرور الكشافة.
– الصيحات وحفل السمر:
إن ما يميز حفلات السمر وجود الصيحات فيها، حيث يكون دورها:
1. الإعلام بدخول الفرقة أو الطليعة بصيحتها المميزة لحفل السمر.
2. ‏الوصل ما بين فقرات الحفل، بحيث تمنع حدوث التشتت فيما بين الكشافة.
3. ‏تنفيس منظم عن الرغبة في إحداث الضوضاء.
4. تكون حافزا للكشافة على التفاعل في حفل السمر.
5. ‏تزرع جانب التنافس فيما بين الفرق والطلائع.
– صيحات واناشيد كشفية خلدها التاريخ:
فيما يلي بعض الصيحات التي لازالت تردد دوما في بلدان الإقليم الكشفي العربي:
1. نشيد موطني: وهو بالرغم من أنه نشيد وطني حتى أن بعض البلاد العربية اعتمدته السلام الوطني الرسمي لها، إلا أنه من الأناشيد الوطنية المحببة لدى الرعيل الأول من جيل الكشافة ثم استمر ترداده حتى وصلنا جيل عن جيل.
2. ‏بلاد العرب أوطاني والذي كان النشيد المعتمد في المخيم الكشفي العربي الأول الذي أقيم في سوريا حيث كان بين اعتماد المخيمات وانعقاد هذا المخيم اشهر قليلة لم يتسنى للمنظمين إعداد نشيد خاص بالمخيم.
3. ‏نحن الشباب لنا الغد: وهي من الأناشيد الوطنية المحببة للشباب.
4. ‏شدوا الرحال: وهو من أجمل أناشيد المسير الكشفي.
5. ‏أرض أجدادي
6. ‏أنا كشاف كل همة
7. ‏كشافة يا حياتي
8. ‏نحن بنو كشفية عربية
9. ‏يا كشاف العرب
10. ‏باركوا الكشاف
11. ‏كشاف هيا طلق المحيا
12. ‏موكب الكشاف
13. ‏كشاف مستعد
14. ‏خيمة في وسط الغابة
15. ‏خبرينا ياليالي
والصيحات كثيرة لكني أردت أن أسوق نماذج، وهي صيحات يمكن بسهولة البحث عنها.
وفيما يلي أيضا روابط لبعض الصيحات التي وجدتها على صفحات التواصل الخاصة بالمنظمة العالمية للحركةالكشفية وموقعها، الأولى لأغنية جينج جانج جولي، والثانية إحدى الصيحات الجميلة الذي رددها الكشافة السعودية في موسم الحج أثناء خدمتهم حجاج بيت الله الحرام.
مصادر المقال:
– كتاب “حكايات للكشافة رويت حول نار السمر” / بادن باول/ 1910
– مقال خاص بأغنية “جينج جانج جولي” على الرابط التالي:
كتبه القائد/ عامر منير صافي
الكويت في 04-07-2022

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: